السيدة التى اسقطت عرش الـ YAHOO

السيدة التى اسقطت عرش الـ YAHOO

الست اللي في الصورة دي جابت ياهوو الأرض.. وياهوو جابتها ع وشها 😑
دي (ماريسا ماير) الرئيسة التنفيذية لياهوو سابقا من سنة ٢٠١٢، كانت من أول ٢٠ موظف في جوجل وكانت متميزة وتم تصنيفها في المركز الثامن للنساء الأكثر نفوذا .. لكن من ساعة ماراحت ياهو في ٢٠١٢ والدنيا اتقلبت ع دماغها.
في اخبار من كام يوم ان شركة الاتصالات الأمريكية Verizon بتخلص صفقة الاستحواذ على ياهوو بمبلغ ٤.٨ مليار دولار وهتغير اسم ياهو لـ “ألتابا Altaba” مع استقالة ماريسا ماير وبكده ياهو انتهت تماما!
ايه الأخطاء اللي وقعت فيها ماريسا ماير في الخمس سنين اللي فاتو دول قضت بيها على أسطورة ياهوو!؟

⬅ ١- عدم مواكبة التطور والمنافسين

نفس الخطأ اللي وقعت فيه نوكيا.. بعد ماياهوو كانت واحدة من عمالقة الانترنت للأسف بدأت تنزل واحدة واحدة والكلام ده من قبل ماريسا ماير كمان وهي جت كملت.
ماريسا انشغلت تماما بتقليل مصاريف ياهوو في كام سنة ونسيت ان المنافسين ماشيين بسرعة البرق زي جوجل ومايكروسوفت، وطبعا نتيجة لده تطوير خدمات ياهوو الأساسية زي البحث والايميل والاخبار بقى بطئ جدا جدا، حتى المميزات الجديدة بقت ياهوو تنزلها بعد المنافسين بفترة..
 

٢- التركيز على الأرباح فقط

في نفس الوقت اللي انشغلت ياهوو في تقليل مصاريفها كانت بتدور ازاي تزود ارباحها بكل الطرق الممكنة، اتجهت ياهوو في الفترة الأخيرة بالتركيز على الاعلانات بشكل كبير جدا على حساب تطوير منتجاتها وخدماتها.
 

٣- عدم الاهتمام بالموبايل

واحد من أكبر الأخطاء الكارثية واللي أدت مباشرة لسقوط ياهو، عدم اهتمام ماريسا ماير بالهواتف الذكية في حين ان الكل كان بيتجه ليها لأنها المستقبل! أكتر من ٧٠٪ من زيارات الانترنت دلوقتي من على الموبايل!
ماريسا ماير تجاهلت تماماًً تطوير اي من خدمات ياهوو على السمارت فون، وده أدى لسقوطها على جدور رقبتها 😶
 

⬅٤- تجاهل الفرص

الخطأ الكارثي التاني اللي عملته ماريسا ماير هو الانسحاب من السوق العربي بعد ماقفلت موقع ومدونات مكتوب في ٢٠١٣ وخرجّت ياهو بره السوق ده تماما او ع الاقل أنهت اهتمامها بيه، في حين ان السوق العربي من أكتر الاسواق سرعة في التطور وجوجل مازالت بتكبر استثماراتها فيه.
 

⬅٥- سقوط الميزة التنافسية

ياهوو في فترة من الفترات كانت الأولى في محرك البحث، البريد الالكتروني، مصدر الأخبار والمحتوى.. كل الخدمات دي كانت ميزات تنافسية وقيمة كبيرة اوي عند ياهوو مقارنة بالمنافسين.
الأخبار والمحتوى سقط واحدة واحدة، وبعده محرك بحث ياهوو انتهى (طبعا جوجل قضت عليه)، متبقاش غير البريد الالكتروني اللي سقط هو كمان خاصة في الفترة الأخيرة بعد كم الهاك والتسريبات الأمنية اللي حصلت منه.
وبكده ياهوو مبقاش عندها حاجة تنافس بيها وأدت لسقوطها لأنها ببساطة مهتمتش بتطوير الخدمات دي ولا واكبت التطور.
أسباب فشل ياهوو لازم تتبروز كده وتتحط قصاد أي شركة قائمة، لأن البدايات دايما سهلة، الأصعب انك تحافظ على نجاحك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *